اسرار علم الباطن
 اسرار علم الباطن
قناتنا على يوتيوباتصل بنا عبر سكايبتحذير هام

الانتقال للخلف   أسرار علم الباطن > الحوار العام > حوار عام

حوار عام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 30-05-2023, 22:53   رقم المشاركة : 1
القعقاع
 
الصورة الرمزية القعقاع






القعقاع غير متواجد حالياً

القعقاع has a brilliant future
الدورات الاشتراك بالدورات
اسم الدورة : الحياة الروحية
رصيدي :
تنبيه تنبيه
تنبيه : *
youtube VIP youtube VIP
صالح لغاية :


نمطططط علامَ كان الدخول في الاختبار ؟!

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يقول الله تعالى في محكم كتابه:
)وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ ابْنَيْ آدَمَ بِالْحَقِّ إِذْ قَرَّبَا قُرْبَانًا فَتُقُبِّلَ مِنْ أَحَدِهِمَا وَلَمْ يُتَقَبَّلْ مِنَ الْآخَرِ قَالَ لَأَقْتُلَنَّكَ ۖ قَالَ إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللَّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ )
اهل الموروث فسروه من اجل الزواج
ولكن علامَ كان وماهي حقيقة هذا الاختبار ؟!
اية تحتاج لتفسير باطني إذ يبدو للمتأمل أنه لأمر ما ! ربما حمل الراية بعد ادم مثلا ! او شيئ اخر
حبذا لو يتحفونا المشايخ برؤيتهم






التوقيع :
نَصرٌ مِنَ الله وفَتْحٌ قَرِيب
_________
أباريقُ ماءِ النبعِ لا تكفي خُذنا إلى النهرِ
رد مع اقتباس
قديم 31-05-2023, 15:21   رقم المشاركة : 2
أبو شاهين
 
الصورة الرمزية أبو شاهين






أبو شاهين غير متواجد حالياً

أبو شاهين has a brilliant future
المتابعة الخاصة استشارات, متابعات
نوع الخدمة : مشرف القسم
مكالمات متبقية : -----
مكالمات مستهلكة : ------
تاريخ انهاء المتابعة :
الدورات الاشتراك بالدورات
اسم الدورة : محاضر
رصيدي :


افتراضي رد: علامَ كان الدخول في الاختبار ؟!

السلام عليكم و رحمة الله

حينما يخبرنا الله تعالى عن ادم في القران فليس المعنى هو ابو الانبياء ادم عليه السلام بل ادم هو كل مخلوق خلقه الله تعالى فأنت ادم و انا ادم و كل بشر طبعه التراب هو ادم اما المقصد من ابني ادم فهما معنى مجازي فالمعنى المقصود بهابيل هو العقل و المعنى المقصود من قابيل هو الوهم ..
و اعلم ان لكل من العقل و الوهم تؤأمة .. أما توأمة العقل فهي النفس العاقلة التى تدبر كل شيء بالعقل سواء في الحياة و المعاش و الاخلاق و حتى في الحكمة و الصناعة و التدبير .. و أما توأمة الوهم فهي فهي القوى الخيالية و الاراء الشيطانية التى لا فائدة منها في الحياة ..
و فعل امر ادم يتزويج توأمة الوهم بالعقل بقوى الخيال و الاراء الشيطانية التى لا فائدة منها و سيطر العقل على تؤأمة الوهم و تزوج الوهم بتوأمة العقل و سيطر عليها فكان الوهم غالب على النفس المتدبرة في الحياة و المعاش و الاخلاق و الحكمة و الصناعة و التدبير .. فاستمد كل من العقل و الوهم من المتضادات لهما في الحياة ..
و هنا توعد الوهم بقتل العقل لما زاد قرب العقل من الله وبعده عن رتبة الوهم في مدركاته وتصرفاته كان الوهم أحرص على إبطال عمله ومنعه عن فعله كما ترى في التشكيكات الوهمية ومعارضاته العقل في تحصيل المطالب النظرية العميقة الغور وقتله عبارة عن منعه عن فعله وقطع مدد الروح ونور الهداية الذي به حياة العقل عنه ..
(فَطَوَّعَتْ) فسهلت وسوّلت (لَهُ نَفْسُهُ قَتْلَ أَخِيهِ فَقَتَلَهُ) بمنعه عن أفعاله الخاصة وحجبه عن نور الهداية (فَأَصْبَحَ مِنَ الْخاسِرِينَ) لتضرره باستيلائه على العقل واستبدال ضلالته وخطأه بهداية العقل وصوابه ، فإنّ الوهم إذا انقطع عن معاضدة العقل حمل النفس بأنواع التسويلات والتزيينات على إقدام أمور يتضرّر به النفس والبدن جميعا ، كالإسرافات المذمومة من باب اللذات البهيمية ، والسبعية مثل شدّة الحرص في طلب المال والجاه والإفراط فيضعف الوهم أيضا أو يبطل (فَبَعَثَ اللهُ) غراب الحرص (يَبْحَثُ فِي) أرض النفس (لِيُرِيَهُ كَيْفَ يُوارِي سَوْأَةَ أَخِيهِ) أي : الوهم ، إذ بقطع العقل عن نور الهداية وحجبها عن السير في العالم العلوي لتحصيل الكمال وطلب سعادة المآل تحير في أمره ، فانبعث الحرص فهداه في تيه الضلالة وأراه كيف يواري ويدفن عورته أي : جثته المقتولة التي حملها الوهم على ظهره حتى

(فَطَوَّعَتْ) فسهلت وسوّلت (لَهُ نَفْسُهُ قَتْلَ أَخِيهِ فَقَتَلَهُ) بمنعه عن أفعاله الخاصة وحجبه عن نور الهداية (فَأَصْبَحَ مِنَ الْخاسِرِينَ) لتضرره باستيلائه على العقل واستبدال ضلالته وخطأه بهداية العقل وصوابه ، فإنّ الوهم إذا انقطع عن معاضدة العقل حمل النفس بأنواع التسويلات والتزيينات على إقدام أمور يتضرّر به النفس والبدن جميعا ، كالإسرافات المذمومة من باب اللذات البهيمية ، والسبعية مثل شدّة الحرص في طلب المال والجاه والإفراط فيضعف الوهم أيضا أو يبطل (فَبَعَثَ اللهُ) غراب الحرص (يَبْحَثُ فِي) أرض النفس (لِيُرِيَهُ كَيْفَ يُوارِي سَوْأَةَ أَخِيهِ) أي : الوهم ، إذ بقطع العقل عن نور الهداية وحجبها عن السير في العالم العلوي لتحصيل الكمال وطلب سعادة المآل تحير في أمره ، فانبعث الحرص فهداه في تيه الضلالة وأراه كيف يواري ويدفن عورته أي : جثته المقتولة التي حملها الوهم على ظهره حتى
أنتنت فصار عقل المعاش في تراب الأرض وهو صورة العقل المنقطع عن حياة الروح المشوب بالوهم والهوى المحجوب عن عالمه في ظلمات أرض النفس المدفون فيها تأكله ديدان القوى الطبيعية باستعمالها في تحصيل لذاتها ومطالبها (أَعَجَزْتُ أَنْ أَكُونَ مِثْلَ هذَا الْغُرابِ) الذي دفن فرخه أي : داعيته أو كماله في أرض النفس بإفناء ما يحصل له وكتمانه فيها (فَأُوارِيَ سَوْأَةَ أَخِي) بإخفائها في ظلمة النفس فأنتفع بها (فَأَصْبَحَ مِنَ النَّادِمِينَ) عند الخسران وحصول الحرمان (فَكَأَنَّما قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعاً) لأن كل شخص يشتمل على ما يشتمل عليه جميع أفراد النوع وقيام النوع بالواحد كقيامه بالجميع في الخارج ولا اعتبار بالعدد فإنّ النوع لا يزيد بحسب الحقيقة بتعدّد الأفراد ولا ينقص بانحصاره في شخص.







التوقيع :
تنبيه .. احبابنا في هذه الدائرة المباركة .. اللى مشترك معي في المتابعات او الاستشارات
مدة المتابعة على اقصى تقدير 6 أشهر .. و ليست دائمة و تنتهي بانتهاء الساعات التى لديك ..
الاستشارات الخاصة بدون متابعات 12 شهرا .. تنتهي بانتهاء الساعات التى لديك ..
رد مع اقتباس
قديم 31-05-2023, 20:14   رقم المشاركة : 3
امير المشاعر
 
الصورة الرمزية امير المشاعر






امير المشاعر غير متواجد حالياً

امير المشاعر تم تعطيل التقييم
الدورات الاشتراك بالدورات
اسم الدورة : دورة الحياة الروحية
رصيدي :


افتراضي رد: علامَ كان الدخول في الاختبار ؟!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هذا هو المنطق والحقيقة الذي يأتي مع الأيام من كتابات الطيب الغالي شيخنا الحبيب
الله لا يحرمنا منك شيخنا أبو شاهين الطيب والغالي







التوقيع :
من يدخل الطريق بلا مرشد سيستغرق مائة عام في رحلة الحقيقة وهي لا تحتاج سوى يومين....

طريقة رحمانية نورانية ربانية ان اخذت بها يزيل الله عن بصرك غشاوة ما خفي و تفتح بصيرتك بأمره جل و علا
رد مع اقتباس
قديم 01-06-2023, 14:14   رقم المشاركة : 4
القعقاع
 
الصورة الرمزية القعقاع






القعقاع غير متواجد حالياً

القعقاع has a brilliant future
الدورات الاشتراك بالدورات
اسم الدورة : الحياة الروحية
رصيدي :
تنبيه تنبيه
تنبيه : *
youtube VIP youtube VIP
صالح لغاية :


افتراضي رد: علامَ كان الدخول في الاختبار ؟!

اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو شاهين
السلام عليكم و رحمة الله

حينما يخبرنا الله تعالى عن ادم في القران فليس المعنى هو ابو الانبياء ادم عليه السلام بل ادم هو كل مخلوق خلقه الله تعالى فأنت ادم و انا ادم و كل بشر طبعه التراب هو ادم اما المقصد من ابني ادم فهما معنى مجازي فالمعنى المقصود بهابيل هو العقل و المعنى المقصود من قابيل هو الوهم ..
و اعلم ان لكل من العقل و الوهم تؤأمة .. أما توأمة العقل فهي النفس العاقلة التى تدبر كل شيء بالعقل سواء في الحياة و المعاش و الاخلاق و حتى في الحكمة و الصناعة و التدبير .. و أما توأمة الوهم فهي فهي القوى الخيالية و الاراء الشيطانية التى لا فائدة منها في الحياة ..
و فعل امر ادم يتزويج توأمة الوهم بالعقل بقوى الخيال و الاراء الشيطانية التى لا فائدة منها و سيطر العقل على تؤأمة الوهم و تزوج الوهم بتوأمة العقل و سيطر عليها فكان الوهم غالب على النفس المتدبرة في الحياة و المعاش و الاخلاق و الحكمة و الصناعة و التدبير .. فاستمد كل من العقل و الوهم من المتضادات لهما في الحياة ..
و هنا توعد الوهم بقتل العقل لما زاد قرب العقل من الله وبعده عن رتبة الوهم في مدركاته وتصرفاته كان الوهم أحرص على إبطال عمله ومنعه عن فعله كما ترى في التشكيكات الوهمية ومعارضاته العقل في تحصيل المطالب النظرية العميقة الغور وقتله عبارة عن منعه عن فعله وقطع مدد الروح ونور الهداية الذي به حياة العقل عنه ..
(فَطَوَّعَتْ) فسهلت وسوّلت (لَهُ نَفْسُهُ قَتْلَ أَخِيهِ فَقَتَلَهُ) بمنعه عن أفعاله الخاصة وحجبه عن نور الهداية (فَأَصْبَحَ مِنَ الْخاسِرِينَ) لتضرره باستيلائه على العقل واستبدال ضلالته وخطأه بهداية العقل وصوابه ، فإنّ الوهم إذا انقطع عن معاضدة العقل حمل النفس بأنواع التسويلات والتزيينات على إقدام أمور يتضرّر به النفس والبدن جميعا ، كالإسرافات المذمومة من باب اللذات البهيمية ، والسبعية مثل شدّة الحرص في طلب المال والجاه والإفراط فيضعف الوهم أيضا أو يبطل (فَبَعَثَ اللهُ) غراب الحرص (يَبْحَثُ فِي) أرض النفس (لِيُرِيَهُ كَيْفَ يُوارِي سَوْأَةَ أَخِيهِ) أي : الوهم ، إذ بقطع العقل عن نور الهداية وحجبها عن السير في العالم العلوي لتحصيل الكمال وطلب سعادة المآل تحير في أمره ، فانبعث الحرص فهداه في تيه الضلالة وأراه كيف يواري ويدفن عورته أي : جثته المقتولة التي حملها الوهم على ظهره حتى

(فَطَوَّعَتْ) فسهلت وسوّلت (لَهُ نَفْسُهُ قَتْلَ أَخِيهِ فَقَتَلَهُ) بمنعه عن أفعاله الخاصة وحجبه عن نور الهداية (فَأَصْبَحَ مِنَ الْخاسِرِينَ) لتضرره باستيلائه على العقل واستبدال ضلالته وخطأه بهداية العقل وصوابه ، فإنّ الوهم إذا انقطع عن معاضدة العقل حمل النفس بأنواع التسويلات والتزيينات على إقدام أمور يتضرّر به النفس والبدن جميعا ، كالإسرافات المذمومة من باب اللذات البهيمية ، والسبعية مثل شدّة الحرص في طلب المال والجاه والإفراط فيضعف الوهم أيضا أو يبطل (فَبَعَثَ اللهُ) غراب الحرص (يَبْحَثُ فِي) أرض النفس (لِيُرِيَهُ كَيْفَ يُوارِي سَوْأَةَ أَخِيهِ) أي : الوهم ، إذ بقطع العقل عن نور الهداية وحجبها عن السير في العالم العلوي لتحصيل الكمال وطلب سعادة المآل تحير في أمره ، فانبعث الحرص فهداه في تيه الضلالة وأراه كيف يواري ويدفن عورته أي : جثته المقتولة التي حملها الوهم على ظهره حتى
أنتنت فصار عقل المعاش في تراب الأرض وهو صورة العقل المنقطع عن حياة الروح المشوب بالوهم والهوى المحجوب عن عالمه في ظلمات أرض النفس المدفون فيها تأكله ديدان القوى الطبيعية باستعمالها في تحصيل لذاتها ومطالبها (أَعَجَزْتُ أَنْ أَكُونَ مِثْلَ هذَا الْغُرابِ) الذي دفن فرخه أي : داعيته أو كماله في أرض النفس بإفناء ما يحصل له وكتمانه فيها (فَأُوارِيَ سَوْأَةَ أَخِي) بإخفائها في ظلمة النفس فأنتفع بها (فَأَصْبَحَ مِنَ النَّادِمِينَ) عند الخسران وحصول الحرمان (فَكَأَنَّما قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعاً) لأن كل شخص يشتمل على ما يشتمل عليه جميع أفراد النوع وقيام النوع بالواحد كقيامه بالجميع في الخارج ولا اعتبار بالعدد فإنّ النوع لا يزيد بحسب الحقيقة بتعدّد الأفراد ولا ينقص بانحصاره في شخص.

لا اله إلا الله
سنقرأ اكثر من مره
جزاكم الله خيرا كثيرا شيخي ابو شاهين
ونفعنا بكم






التوقيع :
نَصرٌ مِنَ الله وفَتْحٌ قَرِيب
_________
أباريقُ ماءِ النبعِ لا تكفي خُذنا إلى النهرِ
رد مع اقتباس
قديم 02-06-2023, 01:19   رقم المشاركة : 5
عايد






عايد غير متواجد حالياً

عايد has a brilliant future
المتابعة الخاصة استشارات, متابعات
نوع الخدمة : لا يوجد اشتراك
مكالمات متبقية :
مكالمات مستهلكة :
تاريخ انهاء المتابعة :


افتراضي رد: علامَ كان الدخول في الاختبار ؟!

��







آخر تعديل عايد يوم 25-12-2023 في 13:26.
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع قســم خــاص المنتدى الردود آخر مشاركة
اختراق العوالم السفلية شيفرات الدخول(منقول عن شيخ الاسرار أكرمه الله بالجنة) سيف النور نادي الأعضاء .. 13 13-09-2022 18:00
الامانة !! شيخ الأسرار الباطنية مواضيع شيخ الأسرار الباطنية 31 16-12-2017 05:39
فائده قبل الدخول فى الرياضه او الخلوه. الحاج بنحمو قبس من الأسرار .. 2 19-09-2016 20:06
الاختبار لبداية الحياة باحث عن الحقيقة مشاركات حرة 11 15-02-2015 00:50

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأينا ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)
نحن غير مسؤولين عن اي تعاون مالى بين الاعضاء و كل عضو يتحمل مسؤولية نفسه

الساعة الآن 01:25


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2024, vBulletin Solutions, Inc. Trans by
أسرار علم الباطن 2006-2022
منتدى العلوم الباطنية و الأسرار الخفية